الخنساء

مواضيع مفضلة

7/15/2019

الخنساء


هي شاعرة مخضرمة عاشت في فترة الجاهلية والإسلام وعرفت برثائها لمعاوية وصخر أخويها اللذان قتلا في الجاهلية واشتهرت كذلك باستشهاد أبنائها الأربعة
مولدها
ولدت سنة 575 ميلاديا في مدينة نجد
وفاتها
توفيت سنة 24 هجريا / 645 ميلاديا في مدينة نجد وهي في سن الحادي والسبعين
نسبها
هي تماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد
ابوها عمرو بن رياح بن يقظة بن عصية بن خفاف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان من ال الشريد
كنيتها ام عمرو
لقبها الخنساء ولقبت بذلك بسبب قصر انفها وارتفاع ارنبتيه وهو صفة من صفات الظباء
زواجها
تزوجت من رواحة بن عبد العزيز السلمي ورزقت منه بابنها عبد الله ثم انفصلت عنه بعد ذلك
ومن بعده مرداء بن ابى عامر السلمي الذي يلقب بالفيض لسخائه الشديد ورزقت منه بيزيد والعباس ومعاوية وعمرة (بنتا) وتوفى تاركا لها 4 ابناء
ويذكر انها رفضت قبل ذلك الزواج من أبناء العم: سيد بنى جشم وسيد ال بدر
نبذة مختصرة عن حياتها
·    اسلمت في السنة الثامنة من الهجرة / 630 ميلاديا مع قبيلتها بنى سليم وهي في بداية الخمسين من عمرها
·    ان الخنساء عرف عنها في شعرها الرثاء على أخويها معاوية وصخر وكانت تبكي كثيرا حتى تقرحت عيناها من البكاء
·    ان الخنساء هي شاعرة مخضرمة عاصرت الجاهلية والإسلام
·    ولدت من بيت ملئ بالشعراء حيث ان الشعر قد امتد الى القييس كلها ومنهم الجعدي والذبياني وزهير بن ابى سلمى وكعب بن زهير ولبيد بن ابى ربيعة وغيرهم
·    وتحول شعر الخنساء الى الرثاء بعد وفاة أخويها معاوية وصخر حيث انها كانت تبالغ كثيرا وذلك بسبب شدة حبها لهما وخصوصا اخوها صخر
·    جمعت بين أنواع الرثاء الندب والتأبين والعزاء
·    حيث قال عنها الشعراء انه لم توجد قبلها ولن توجد بعدها امرأة اشعر منها
·    ابنها عبد الله بن رواحة بن عبد العزيز كان دائما في حيرة شديدة بين امه الخنساء وابيه رواحه مما جعله شخصا ضعيف ارتد مع المرتدين بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف