عائشة الشنا رمز للمرأة العربية المعطاءة

مواضيع مفضلة

8/22/2019

عائشة الشنا رمز للمرأة العربية المعطاءة


نساء خالدات 

عائشة الشنا رمز للتضحية ؛الصبر و الحنان.

سخر الله في هدا العالم الناس لخدمة بعضهم البعض؛ يقول سبحانه وتعالى "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا  على الإثم والعدوان "وهدا هو حال عائشة الشنا الناشطة الاجتماعية المغربية المدافعة على عن حقوق المرأة .
ولدت عائشة الشنا في الدار البيضاء سنة 1941 ؛عاشت يتيمة في سن مبكرة ؛انتقل بها والدها إلى مراكش قبل ان يعودوا إلى الدار البيضاء في عام 1953؛وهناك بدأت دراستها .
عائشة الشنا او الام تيريزا كما يحلو للبعض منادتها ؛ درست التمريض ثم عملت كرائدة في مجال الصحة والتعليم الاجتماعي. وفي عام 1985, أسست جمعية التضامن النسوى، وهى مؤسسة خيرية تقع في الدار البيضاء تهدف لمساعدة النساء العازبات وضحايا الاغتصاب.حازت الشنا على عدة جوائز إنسانية مقابل عملها منها جائزة أوبيس عام 2009 والتى بلغت قيمتها مليون دولار.
وعملت جمعية "التضامن النسوي" على إدماج الأمهات وأطفالهن في عائلات، تمكنت الجمعية من جعل بعض الآباء يعترفون بأولادهم ويسجلونهم في الحالة المدنية، أو مصالحة النساء مع آبائهن 
وأسرتهن بشكل عام، كما نجحت أيضًا في مساعدة بعضهن على الزواج .

حصلت عائشة الشنا، والتي تبلغ من العمر 75 سنة، على أوسمة وجوائز عديدة، أبرزها جائزة وسام الشرف الذي منحها إياه الملك محمد السادس عام 2000، ووسام جوقة الشرف من درجة فارس من قبل الجمهورية الفرنسية، وأيضًا الجائزة التي تفتخر بها دائمًا، كما تقول، وهي جائزة أوبيس للأعمال الإنسانية الأكثر تميزًا سنة 2009 بمينيابوليس (الولايات المتحدة).
تدعم عائشة الشنا التماسك الأسري، وفي لقاءاتها الصحفية، تؤكد دائمًا أنها مع الأسرة وضد العلاقات المبنية خارج إطار الزواج، وأن حرصها على مفهوم الأسرة هو ما جعلها تحارب لأجل هؤلاء النسوة اللواتي هن في أمس الحاجة إلى العطف والحماية أيضًا هن وأطفالهن.
ولم تسلم عائشة الشنا من لدغات التيار المحافظ الذي وصفها بالمدافعة عن الرذيلة ؛فقد قررت اعتزال العمل الجمعوي خوفا من أن يتعرض أفراد عائلتها لمكروه من طرف نا أسمتهم بالمتطرفين؛بعد أن تعدل عن قرارها بتدخل من جهات متعددة؛ كان أبرزها مستشارة الملك محمد السادس آنذاك زوليخة نصري؛ التي اصرت على عودتها الى العمل الجمعوي .
اصيبت عائشة الشنا بمرض السرطان سنة2007؛ولم تتقبله لان ليست لها الطاقة المادية اتحمل التكاليف الاستشفاء ؛ولما علم الملك بالخبر تكفل بمصاريف العلاج.

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف